logo_img

حملة المقاطعة تتسع وتُحقق نجاحات بأسبوع مناهضة "الأبارتهايد"

27-03-2018 12:30

المصدر: وكالات

 

قال المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير إن حملة مقاطعة "إسرائيل" تنتشر وتتسع في صفوف الشباب بمختلف بلدان العالم، وتحقق نجاحات في أسبوع مناهضة التمييز العنصري الإسرائيلي (الأبارتهايد)

 

وأضاف في تقرير المقاطعة الدوري أنه "رغم الحملة الواسعة التي تنفذها حكومة الاحتلال وأذرعها المختصة ورغم توظيف مئات ملايين الدولارات لاستهداف حركة المقاطعة في كل العالم، فإن هذه الحركة تنتشر وتتسع وخصوصًا بين الأجيال الشابة في مختلف بلدان العالم، حيث عبر ذلك عن نفسه بوضوح بمناسبة إحياء أسبوع مناهضة (الأبارتهايد) في "إسرائيل".

 

 

ووثق التقرير أبرز فعاليات المقاطعة المتواصلة على عدة مستويات، فلسطينيًا، نظمت "حركة مقاطعة إسرائيل" سباقًا للدراجات الهوائية انطلق من مدينة رام الله متجهًا نحو قرية قلنديا شمال القدس المحتلة مضاد لسباق تهويدي أشرفت عليه بلديه الاحتلال في المدينة المقدسة، وسط دعوات لمقاطعة "إسرائيل" على المستويات كافة.

 

 

وضمن فعاليات أسبوع مناهضة (الابارتهايد)، أقامت الحملة النسائية لمقاطعة البضائع الاسرائيلية فعاليتها في منطقة (خلة النحلة) جنوب مدينة بيت لحم، وتم زراعة العديد من الاشتال بالأراضي المهددة بالمصادرة والاستيطان.

 

 

وفي بلدتي بيتا وبيت فوريك، تم تنفيذ ورشة توعية بأهمية المقاطعة في تعاونية بيتا الزراعية وروضة السنابل في بيت فوريك، كما جرى عقد ورشة بعنوان مقاطعة المنتوجات الإسرائيلية، ضمن فعاليات الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية فرع بيت لحم.

 

 

كما افتتحت "اللجنة الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل" من الداخل المحت أولى فعاليات أسبوع "مقاومة الاستعمار والأبرتهايد الإسرائيلي" في مدينة الطيبة، بمنطقة المثلث الجنوبي، ضمن الحراك الدولي والذي يُقام حول العالم بدءً من 19 فبراير الماضي، ويستمر حتى 17 أبريل المقبل.

 

وأما عربيًا، فقد تجمع مئات المحتجين وسط العاصمة تونس للمطالبة بتمرير مشروع قانون يجرم التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

 

 

 وتوافد المحتجون في شارع الحبيب بورقيبة تونس، بهدف الضغط على البرلمان التونسي من أجل النظر في مشروع قانون تقدم به عدد من الأحزاب التونسية منذ أواخر كانون أول/ديسمبر الماضي، ورفعت في الوقفة الاحتجاجية أعلام فلسطين ولافتات تضامن وأخرى منددة بالاحتلال الإسرائيلي.

 

 

وفي لبنان، انسحب لاعب التاي بوكسينغ اللبناني يوسف عبود، من نهائي بطولة العالم للمواي تاي في تايلاند، لرفضه مواجهة إسرائيلي.

 

 

وبحسب المكتب الوطني للدفاع عن الأرض، فقد نظمت مجموعة "طلاب من أجل فلسطين" بجامعة ويلينجونج في استراليا مظاهرة أمام شركة (Bisalloy) الأسترالية، احتجاجًا على الاتفاق والتعاون بينها وبين شركة "رافئيل" الإسرائيلية في المجال العسكري وطالب المشاركون بالمظاهرة بقطع العلاقات مع الاحتلال ومؤسساته.

 

 

كما ألغت شركة هوندا اليابانية سباقًا كان من المقرر إقامته في مستعمرة "عراد" تحت رعاية شركة السيارات اليابانية العالمية، وبمشاركة نجم السباقات جو روبرتس، في أعقاب حملة لنشطاء حركة المقاطعة (BDS) في اليابان وفلسطين وحول العالم لفضح تورط الشركة في الانتهاكات الإسرائيلية والضغط عليها للانسحاب.

تقارير يوروبال

النشرة الشهرية

Copyright © 2014-2015 EuroPal Forum - All rights reserved