logo_img

جيرمي كوربين السياسي المخضرم والمؤيد للقضية الفلسطينية رئيسا لحزب العمال البريطاني

12-09-2015 23:35

منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني EuroPal Fourm

 

 

انتخب السياسي الاشتراكي "جيريمي كوربين"  زعيما لـ حزب العمال البريطاني المعارض، اليوم السبت (١٢ سبتمبر) في خطوة قد تجعل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أكثر ترجيحا. في وقت تقول شخصيات بارزة إن فوز كوربين سيقلص بشدة من فرص الحزب الانتخابية.

 
وحصل كوربين اليساري على 251417 صوتا تمثل 59.5% من أصوات الناخبين من الجولة الأولى. وحين أعلنت النتائج قوبل بالهتاف والعناق حتى من بعض منافسيه.

 
وهَزم الزعيم اليساري البالغ (66 عاما) -الذي كان البعض أيد دخوله الانتخابات لإثراء النقاش السياسي فقط دون أن يتوقعوا فوزه- وزيرين سابقين من حزب العمال هما إيفيت كوبر وآندي برنام، كما هزم ليز كندال التي تعتبر ممثلة للسياسات التي يؤيدها رئيس الوزراء السابق توني بلير.
 

وقد أشاد رئيس منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني زاهر بيراوي بفوز جيرمي كوربين ، باعتباره مناصرا قويا للحقوق الفلسطينية ومدافعا حقيقيا عن الجالية المسلمة في بريطانيا ومعارضا لمعظم السياسات الخارجية لبريطانيا سواء في عهد بلير أو في ظل حكومات المحافظين ، وخاصة تجاه الشرق الأوسط والقضية الفلسطينية.

 
واعتبر رئيس منتدى التواصل هذا الفوز الكبير لكوربين من الجولة الأولى مؤشرا على تغير حقيقي في قواعد حزب العمال، الأمر الذي سيعني عودة أكبر إلى قيم وسياسات حزب العمال الأصلية كما تعتبر تراجعا كبيرا للأفكار والسياسات التي سادت الحزب في مرحلة بلير وحتى اليوم .


وأكد بيراوي أن ذلك قد يعني تغييرا حقيقيا في السياسة الخارجية البريطانية وقد يجعلها أكثر قربا من العدالة والمبادئ الانسانية وقيم الحرية والديمقراطية التي يؤمن بها كوربين.
 

وأضاف أن الهزيمة الساحقة للمرشح المحسوب على أفكار ولوبي بلير في الحزب (حصل على 4.5% فقط من الأصوات) يعتبر نهاية لمرحلة "البليرية" (نسبة إلى توني بلير) والتي ستعني بالتأكيد تغيرا حقيقيا في كثير من السياسات البريطانية سواء منها الداخلية أو الخارجية. ولكن ذلك لا يعني أن التغيير سيكون سهلا وسلسا، فجيرمي كوربين تعارضه مراكز قوى رئيسية في الحزب ، إضافة إلى الهجوم الكبير ضده منذ بداية حملة الانتخابات ، وحتى بعد إعلان الفوز سواء من القوى الاقتصادية المتنفذة في بريطانيا أو من اللوبي الصهيوني الذي يعتبر فوز كوربين "كارثة" أو  "زلزالا". وكل هؤلاء لن يتركوا الساحة بسهولة لجيرمي كوربن.

تقارير يوروبال

النشرة الشهرية

Copyright © 2014-2015 EuroPal Forum - All rights reserved