logo_img

تقرير: تأثير الانتخابات الأوروبية في مايو- أيار 2014 على القضية الفلسطينية

27-12-2014 16:48

اصدار منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني - لندن - المملكة المتحدة 

 

يحظى الإتحاد الأوروبي والذي يتكون من 28 دولة، بقوة تأثيرية على الساحة  الدولية خاصة فيما يتعلق بالقضايا الشائكة التي تعتبر القضية الفلسطينية الأبرز بينها. ولذلك يعتبر الاهتمام بالسياسة الخارجية الأوروبية ونتائج الإنتخابات الرئاسية والبرلمانية الأوروبية جزء لا يتجزأ من الجهود الرامية لحشد قاعدة تضامنية أوسع وأكبر للقضية على المستوى الرسمي والشعبي.

 

في شهر مايو/أيار2014 الماضي تم عقد انتخابات البرلمان الأوروبي في كافة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حيث تم انتخاب ما مجموعه 751 نائباً في كل دول الاتحاد  لمدة خمس سنوات تأكد فوز 212 منهم من ذوي الخلفيات اليمينية او اليمينية المتطرفة بدرجات متفاوتة. ويمثل النوّاب في البرلمان اكثر من مئة حزب موزعين على القارة الاوروبية، كما تتعاون الأحزاب المتشابهة في التوجه السياسي داخل البرلمان مشكلة سبع  مجموعات حزبية حيث يشترط لتكوين مجموعة ما ان تتكون من 25 عضوا موزعين كحد ادنى على سبع دول وهو ما من شأنه أعطاء امتيازات للمجموعة على الصعيد التشريعي واللوجستي. الشرط الاخير كان سببا في فشل الكتلة الوطنية الفرنسية في تكوين مجموعة تحالفية يمينية متطرفة داخل اروقة البرلمان رغم تمكنها من تجميع 38 عضواً سوى انهم موزعون على خمس دول فقط. 

  

** لقراءة التقرير كاملاً، اضغط هنا

 

تقارير يوروبال

النشرة الشهرية

Copyright © 2014-2015 EuroPal Forum - All rights reserved