logo_img

مهرجان فني بلندن يروي تغريبة فلسطينيي اليرموك

16-03-2015 22:02

المصدر: الجزيرة نت

 

شهدت العاصمة البريطانية لندن مساء الأحد حفلا فنيا لصالح اللاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك بسوريا، تضمن فقرات شعرية وغنائية للتعريف بمأساة فلسطيني سوريا.


واحتشد أدباء الجالية العربية -والفلسطينية خاصة- لإحياء ذكرى الثورة السورية، بمشاركة الجنسيات المختلفة، وشاركوا في إعداد أطباق طعام لتباع في الحفل الخيري ويعود ريعها لأطفال مخيم اليرموك، حيث تفيد إحصاءات مجموعة العمل من أجل فلسطين "بسقوط 2700 شهيد فلسطيني، منهم 344 من النساء، منذ بداية المواجهات بسوريا، وتدمير 80% من المخيم، مع استمرار حصاره من الجيش النظامي وبعض الفصائل الفلسطينية المتحالفة معه".


وقال المدير التنفيذي لمركز العودة الفلسطيني والمنسق العام السابق لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا طارق حمود "إن عدد من قضوا تحت التعذيب تجاوز ثلاثمائة، بينما بلغ عدد المعتقلين أكثر من 720 شخصا"، معتبرا أن المشكلة الأكبر هي قضية اللاجئين والنازحين داخل وخارج سوريا، وقوارب الموت، ومنع كثير من الدول إدخالهم.


وأكد حمود أن عدد المدنيين في اليرموك الآن "قرابة 18 ألف، وهم محاصرون من قوات النظام وبعض المليشيات الفلسطينية التابعة له منذ عام ونصف العام، يطاردهم شبح الموت يوميا، وتجاوز عدد الموتى من الجوع 169 شهيدا".


وقد شارك في الحفل الشاعر الكويتي أحمد الكندري والفنان الفلسطيني عبد الفتاح عوينات الذي غنى لأطفال فلسطين، وللثورة السورية، وسط تفاعل العائلات الفلسطينية ومن شهدوا الحفل. 


ونعى الكندري في قصائده "الضمير الإنساني والعربي والدولي الذي يغض الطرف، بل يتآمر على أطفال اليرموك وعلى كل أطفال سوريا ونسائها وشيوخها، ويتركهم لبراميل الموت والجوع"، لكنه يؤكد "حتمية انتصار الحق على الظلم".

تقارير يوروبال

النشرة الشهرية

Copyright © 2014-2015 EuroPal Forum - All rights reserved