logo_img

الاتحاد الأوروبي يتحدث عن دوره بانتخابات فلسطين

03-04-2021 16:13

عربي21

تحدث الاتحاد الأوروبي عن الدور الذي يلعبه في دعم وتنظيم إجراء الانتخابات الفلسطينية في الأراضي المحتلة، مؤكدا أنه لم يبلغ بأي رد من قبل الاحتلال الإسرائيلي في ما يتعلق بإجراء الانتخابات في مدينة القدس المحتلة.

وتجرى في الأراضي المحتلة، التحضيرات لإجراء الانتخابات الفلسطينية العامة، وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية عن تسجيل 25 قائمة لخوض انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني في 22 أيار/ مايو 2021.

وعن طلب السلطة الفلسطينية من الاتحاد الأوروبي دعمها بموازنة لإجراء الانتخابات الفلسطينية، أوضح المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي في فلسطين شادي عثمان أن " الاتحاد الأوروبي يدعم الانتخابات، ولكن من خلال دعم لجنة الانتخابات المركزية، عبر العديد من المشاريع القائمة والمستمرة منذ فترة".

وذكر في تصريح خاص لـ"عربي21" أن "دعم الاتحاد الأوروبي للانتخابات الفلسطينية يكون من خلال دعم لجنة الانتخابات"، منوها إلى أنه "من الصعب الآن توفير دعم للموازنة العامة لإجراء الانتخابات، ولكننا نقدم كل ما نقدر عليه في دعم وتسهيل إجراء العملية الانتخابية".

وبشأن ترتيب إجراء الانتخابات الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة، أكد عثمان، أن "الاتحاد الأوروبي لم يقدم طلبا لإسرائيل بهذا الشأن، لأن الاتحاد ليس ذي صلة بهذا الموضوع، وهذا الطلب يذهب من فلسطين إلى إسرائيل، وبالتالي فإنه لم يتم إبلاغنا بأي قرار إسرائيلي في ما يتعلق بإجراء الانتخابات في القدس".

وفي بيان رسمي للاتحاد الأوروبي وصل "عربي21" فإنه أكد أن "السلطة الفلسطينية طلبت رسميا من الاتحاد الأوروبي مراقبة الانتخابات".

وأوضح البيان أن "الاتحاد الأوروبي مصمم بقوة على دعم الانتخابات الفلسطينية المقبلة، ولا سيما من خلال ضمان وجود مناسب لمراقبين من الاتحاد".

ونبه إلى أن "التحضير لعملية معقدة مثل بعثة مراقبة الانتخابات، يتوجب علينا إرسال بعثة استكشافية تابعة للاتحاد الأوروبي قبل عدة أشهر من الانتخابات لتقييم الوضع".

ولفت إلى أنه "في 8 شباط/ فبراير 2021، وفي ضوء قيود السفر الحالية والمستمرة وقيود الوصول لغير المقيمين بسبب جائحة كورونا، أرسلت دائرة الشؤون الخارجية الأوروبية طلبا رسميا إلى وزارة الخارجية الإسرائيلية يطلب وصول البعثة الاستكشافية للاتحاد الأوروبي عبر إسرائيل إلى فلسطين، وعلى الرغم من الاتصال المستمر بالسلطات الإسرائيلية، خلال الأسابيع الخمسة الماضية، فإنه لم يتم حتى الآن تلقي أي رد".

ولفت الاتحاد إلى أن "هذا التأخير ساهم بشكل كبير في الحد من خيارات الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات التشريعية في 22 أيار/ مايو المقبل"، موضحا أنه "يتم حاليا نقاش داخلي حول خيارات أخرى".

وذكر أن "الاتحاد الأوروبي واصل في السنوات الماضية دعم وتمويل عمل لجنة الانتخابات المركزية من أجل التحضير لإجراء انتخابات ذات مصداقية وشاملة وشفافة لجميع الفلسطينيين، والاتحاد على استعداد للعمل مع الجهات ذات الصلة لدعم العملية الانتخابية".

وعن موقف الاتحاد الأوروبي من إجراء الانتخابات في مدينة القدس المحتلة، فقد جاء في البيان الرسمي: "أما في ما يتعلق بالادعاءات التي تفيد بأن السلطات الإسرائيلية أبلغتنا بأنها لن تسمح بإجراء الانتخابات في "القدس الشرقية"، فإن الموقف المبدئي بشأن القدس الشرقية لا يزال كما هو محددا في بيان المتحدث الرسمي الصادر في 16 كانون الثاني/ يناير، والذي دعا الاتحاد الأوروبي السلطات الإسرائيلية بموجبه إلى تسهيل إجراء الانتخابات في جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية".

وأكد الاتحاد الأوروبي، أنه "لم تصلنا حتى اللحظة أي معلومات أخرى حول الموقف الإسرائيلي من الانتخابات الفلسطينية".

وفي سياق متصل، أعلنت لجنة الانتخابات المركزية أن العدد الكلي لطلبات الترشح المقدمة منذ بداية عملية الترشح وحتى نهاية اليوم الاثنين، بلغ 25 قائمة انتخابية، للتنافس في انتخابات المجلس التشريعي 2021، من بينها قائمة حركة "حماس" والجبهة الديمقراطية وقائمة تيار القيادي المفصول من حركة "فتح" محمد دحلان، وقائمة "المبادرة الوطنية" والعديد من القوائم المستقلة.

وبينت اللجنة، أنها قبلت ترشح العديد من القوائم، وتجري دراسة باقي الطلبات، ومن المنتظر أن تقدم حركة "فتح" التي تعصف بها خلافات داخلية طلبها اليوم لخوض انتخابات التشريعي، إضافة لقائمة أخرى بدعم عضو لجنتها المركزية الأسير مروان البرغوثي.

يشار إلى أن باب الترشح لانتخابات المجلس التشريعي 2021، سيبقى مفتوحا حتى منتصف ليلة اليوم الأربعاء، علما بأن الكشف الأولي للقوائم والمرشحين سيعلن رسمياً بتاريخ 6 نيسان/ أبريل المقبل.

وبحسب المرسوم الصادر عن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في 15 كانون الثاني/ يناير 2021، ستجرى انتخابات المجلس التشريعي في 22 أيار/ مايو 2021، والرئاسية في 31 تموز/ يوليو 2021، على أن تستكمل المرحلة الثالثة الخاصة بالمجلس الوطني الفلسطيني، وتعد نتائج انتخابات التشريعي هي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس يوم 31 آب/ أغسطس 2021.

 

تقارير يوروبال

النشرة الشهرية

Copyright © 2014-2015 EuroPal Forum - All rights reserved