logo_img

في الْيَوْمَ الثاني لجولة الوفد المقدسي الشعبي الى المملكة المتحدة وإيرلندا عقد عدداً من الاجتماعات في برلمان ايرلندا الشمالية مع برلمانيين من الأحزاب المختلفة

13-09-2017 10:37

 

وصل الوفد الشعبي الفلسطيني من أهالي بيت المقدس والمناطق المحتلة عام ٤٨ الى عاصمة اقليم ايرلندا الشمالية بلفاست في جولة تستغرق يومين يلتقي فيها بسياسيين وبرلمانيين من الطيف السياسي الإيرلندي الشمالي. حيث استهل الوفد زيارته يوم أمس (الثلاثاء) بلقاء بعدد من البرلمانيين من عدد الأحزاب الأيرلندية. 

 

حيث التقى الوفد بشكل مستقل مع كل من السيد مايك نيسبيت الرئيس السابق لحزب أليستر الوحدوي ومع النائب كريس ليتل عن حزب "تحالف"   وكذلك مع عدد من نواب حزب العمال الاجتماعي الديمقراطي SDLP.

 

وبدأ الوفد اليوم (الأربعاء) للاجتماع بقيادات من حزب "الشين فين" ومع عدد من مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات التضامنية والقيادات الدينية الأيرلندية . قبل أن يعود لاستكمال برنامجه في لندن والذي يشمل عدداً من اللقاءات مع أعضاء مجلسي النواب واللوردات في مجلس العموم البريطاني.

 

وقد قام الوفد بجولة في مدينة بلفاست اطلع خلالها المعالم الرئيسيّة المهمة في التاريخ الحديث لأيرلندا الشمالية ووقف عن قرب على التجربة الإيرلندية في النضال من أجل الحرية، وذلك كجزء من زيارته لأيرلندا التي تهدف الى بناء وتوثيق العلاقات مع البرلمانيين والسياسيين ومع المنظمات المجتمعية في بريطانيا وإيرلندا بهدف حشد الدعم الرسمي والشعبي للحقوق الفلسطينية، ومن أجل حثهم على اتخاذ مواقف إيجابية وعملية تساعد في الوصول الى تحقيق العدالة والسلام في الشرق الاوسط. وكذلك من أجل وضعهم بأخر التطورات في الأراضي المحتلة عموماً وفِي القدس ومناطق ال ٤٨ على وجه الخصوص.

 

وكان بصحبة الوفد فريق منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني الذي ينسق الزيارة بالتعاون مع مرصد الشرق الاوسط في لندن "ميمو" .

 

وأكدت رغد أسامة المسؤولة عن تنسيق برنامج الوفد في منتدى التواصل أن هناك حاجة ملحة لتنسيق مثل هذه الوفود لأنها تترك أثراً إيجابياً في نفوس السياسيين وتشكل دافعاً لهم لدعم القضية، مضيفة بأن الحاجة اليها تتضاعف عندما نعلم عن حجم الكذب الذي تضخه الماكينة الإعلامية الإسرائيلية في عقول السياسيين وحجم الضغط السياسي الذي يمارس عليهم لدعم دولة الاحتلال.

 

وكان الوفد عقد مطلع هذا الأسبوع (الاثنين) ندوة في لندن حول معاناة أهل القدس تحت الاحتلال الاسرائيلي، ومعاناة الفلسطينيين في دولة اسرائيل من العنصرية المنظمة على كل المستويات وفِي كل جوانب الحياة اليومية والتي تهدد وجود الفلسطينيين في وطنهم. 

 

ويضم الوفد كلاً من المحامي فراس صباح - مدير مؤسسة ميثاق لحقوق الانسان في القدس، والأب عبدالله يوليو- الرئيس الروحي لكنيسة الروم الملكيين الكاثوليك، والمحامي اياد مسك- مدير عام الشؤون القانونية في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، والمحامي خالد زبارقة-محامي حقوق إنسان، وهو محامي الشيخ رائد صلاح الذي يخضع للاعتقال حالياً في سجون الاحتلال.

 




 

تقارير يوروبال

النشرة الشهرية

Copyright © 2014-2015 EuroPal Forum - All rights reserved