logo_img

النشرة الإخبارية الدورية - تواصل | 25/05/2017 | العدد رقم: 103

25-05-2017 14:56

 
Europal
 
حزب العمال يتعهد بالاعتراف بالدولة الفلسطينية في حال فوزه بالانتخابات البرلمانية المقبلة
 


أصدر حزب العمال البريطاني بيانه الانتخابي الأسبوع الماضي والذي قال فيه انه سوف يعترف بالدولة الفلسطينية في حال فوزه بالانتخابات العامة المزمع عقدها في يونيو المقبل. واكد البيان في صفحته ال ١١٨ "ان الحكومة البريطانية القادمة في حال ترأسها حزب العمال البريطاني فسوف تعترف فوراً بالدولة الفلسطينية".
 
وأثار البيان ضجة في الأوساط البريطانية، حيث دعا البيان أيضا إلى إنهاء الاحتلال والحصار الاسرائيلي كما دعا إلى وقف بناء المستوطنات. وقد أوضح البيان أيضاُ انه "حان وقت تحقيق اتفاق سلام دائم لحل القضية الفلسطينية على اساس حل الدولتين مؤكدا أن اول ما سيقوم به الحزب لدى وصوله السلطة هو الاعتراف بالدولة الفلسطينية بفلسطين كخطوة من اجل تحقيق السلام في الشرق الاوسط".
 
وحلل خبراء ومراقبون ان حزب العمال اضطر إلى اجراء بعض التعديلات على بيانه لان النسخة المسربة أبرزت "الأزمة الانسانية" داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة بشكل ملفت، حيث شددت البيان أيضاً على ان بناء المستوطنات في الضفة الغربية غير قانوني وبشكل او أخر يقوم بتهديد عملية السلام.
 
ويعتبر جيرمي كوربن رئيس حزب العمال البريطاني الحالي من أبرز المدافعين عن القضية الفلسطينية والمعارضين لسياسات إسرائيل واعتداءاتها المتواصلة على حقوق الإنسان في الضفة الغربية وقطاع غزة، وقد أكد كوربين في أكثر من مناسبة مواصلة دعمه لمقاطعة إسرائيل لاسيما فيما يتعلق بالأسلحة وبضائع المستوطنات. وسيكون كوربين في سن الثامنة والستين عندما يدخل معركة الانتخابات الأولى بالنسبة له في الثامن من يونيو المقبل.
 
وكانت قد اعترفت عشرة برلمانات أوروبية، أبرزها برلمانات بريطانيا والسويد و إسبانيا وفرنسا والبرتغال، بفلسطين، داعية حكوماتها إلى الاعتراف رسميا بها. كما أن 138 دولة صوتت في نهاية العام 2012 على عضوية فلسطين في الأمم المتحدة كدولة مراقب.

 
 

 

 
 
Europal
 

لندن: خبراء وباحثون ونشطاء يناقشون مسارات السياسية البريطانية تجاه القضية الفلسطينية والتأثيرات المحتملة لخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي

 

ناقش عدد من الخبراء والباحثين والنشطاء المهتمين بالقضية الفلسطينية اتجاهات السياسية البريطانية تجاه القضية والتأثيرات المحتملة لخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، جاء ذلك في ندوة نظمها منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني "يوروبال فورم" يوم الثلاثاء -23 مايو/أيار الجاري في لندن ، حيث أدار الندوة زاهر بيراوي رئيس منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني الذي طرح بدوره أهم التساؤلات التي من المتوقع أن تساعد إجابتها في تحديد اتجاهات السياسة البريطانية حول القضية الفلسطينية، كما تساهم في فهم آليات التأثير على هذه السياسة وتساعد المنظمات التضامنية ومجموعات الضغط في التأثير على هذه السياسات لصالح القضية الفلسطينية

مناقشة محاور الندوة بدأت بحديث البروفيسور كامل حواش، نائب رئيس المجلس البريطاني الفلسطيني للسياسات ونائب رئيس حملة التضامن البريطانية مع فلسطين والذي قدم عرضاً تفصيلياً عن الدور التاريخي لبريطانيا في احتلال فلسطين بدءأ من وعد بلفور والانتداب البريطاني، مرورأ بخطة التقسيم ثم النكبة ونشاة إسرائيل. و انتقد هواش إصرار الحكومة البريطانية على الاحتفال بوعد بلفور رغم العرائض التي قدمت وعدم الاعتذار عن ما تسببه هذا الوعد من مأسي وويلات على الشعب الفلسطيني. وتوقع هواش بأن السياسة البريطانية بعد الانفصال عن الاتحاد الاوروبي ستتجه نحو المزيد من الانحياز والتأييد لدولة الاحتلال. كما توقع حواش ان تسن الحكومة البريطانية تشريعات وقوانين تحاول الحد من عمل حركات مقاطعة الاحتلال وحركات التضامن مع فلسطين
 
نادية حجاب – الكاتبة والمحللة السياسية  والعضو المؤسس لمجموعة "الشبكة" للاستشارات السياسية،  والباحثة في  مؤسسة الدراسات الفلسطينية ركزت في مداخلتها على تأثير تحالف شمال الأطلسي على سياسة بريطانيا وقالت ان التوجه الغربي بشكل عام يتجه نحو مزيد من التأييد لإسرائيل وبريطانيا جزء لا يتجزا من هذا التوجه وليس غريبا ان سياسات بريطانيا تندرج ضمن هذه السياسية سواء قبل الانفصال او بعده. أما رئيس جمعية المحامين العرب في لندن، المحامي صباح المختار فقد ركز في مداخلته على انتهاكات إسرائيل للقوانين الدولية وأشار إلى أن المجتمع الدولي يستمر في التغاضي عن محاسبتها على الرغم من أن هناك قضايا قانونية رفعت ضد قادة الاحتلال باعتبارهم مجرمي حرب. ودعا المختار الجالية الفلسطينية وانصارها الى التفكير والحشد باتجاه رفع قضايا قانونية في بريطانيا ضد إسرائيل لمحاسبتها على جرائمها

النائب العمالي السابق في مجلس العموم البريطاني، والناشط المعروف في الدفاع عن القضية الفلسطينية، مارتن لينتون سرد أيضا سياسات الحكومة البريطانية تجاه القضية الفلسطينية وانحيازها الدائم لإسرائيل. ودعا لينتون الى عزل اسرائيل اقتصاديا مطالبا الحكومة البريطانية بأن تتخذ نفس السياسة التي انتهجتها في موضوع اوكرانيا، وأن تفرض العقوبات على إسرائيل لوكانت جادة في إلزامها بالقانون الدولي مثلما فعلت ضد روسيا عندما حصلت الأزمة مع أوكرانيا. أما بن جمال مدير حملة التضامن مع فلسطين تساءل عن "انهيار" المفاهيم الأساسية للديمقراطية في الغرب وما اذا اصحبت هذه المفاهيم تساعد في انتخاب حكومات متشددة تدعم إسرائيل. وأكد ان التحدي امامنا الان هو نزع الشرعية عن الاحتلال الاسرائيلي بكافة الوسائل القانونية المتاحة حيث أن اسرائيل تخترق كافة المواثيق والاعراف الدولية

الاكاديمي والناشط السياسي الفلسطيني د. عزام التميمي اوضح أن ما نحتاجه اليوم هوالبحث عن أي نوع من التأثير الذي قد يتسبب في تغيير سياسات المملكة المتحدة تجاه القضية الفلسطينية.  وفي معرض رده على سؤال هل اصدار حركة حماس لوثيقتها الجديدة تشجع الحكومة البريطانية لاجراء اتصالات معها، ذكر التميمي ان الحكومة البريطانية التي أثرت على الاتحاد الأوروبي لتسمية حماس كمجموعة إرهابية هي نفسها عادت وبدأت بتغيير سياستها تجاه الحركة عقب فوزها بالانتخابات التشريعية في ٢٠٠٦ وصولاً الى فتح قنوات اتصال معها في اواخر ٢٠١٤. وذكر ان هذا الأمر كان قبل اصدار وثيقة حماس الجديدة والآن مع اصدار الوثيقة الجديدة فإن الامور قد تتغير وخاصة إذا أدركت الحكومة البريطانية انه لا يمكن الاستغناء عن حماس كلاعب اساسي في المشهد الفلسطيني

 
 

 

 
 
أخبار فلسطين في أوروبا
 
Europal   اتحاد نقابات عمال النرويج يقرر مقاطعة دولة الاحتلال الإسرائيلي
 
 
Europal   البرلمان الأوروبي يدعو إسرائيل لوقف الاستيطان في الأراضي المحتلة فوراً
 
 
Europal  

بلديات اليونان تعلن التضامن مع الأسرى الفلسطينين المضربين عن الطعام

 
Europal  

يهود فرنسا يَدْعون ماكرون لسحب ترشيح شخص دعا لمقاطعة منتجات إسرائيل

 
Europal  

سبعة فرنسيين يضربون عن الطعام تضامناً مع الأسرى الفلسطينيين

 
 
Europal   مدينة إيرلندية رابعة ترفع علم فلسطين تضامناً مع الأسرى الفلسطينيين
 
 
Europal   مشروع لمجلس حقوق الإنسان يحمل انتقادات شديدة لدولة الاحتلال الإسرائيلي
 
 
Europal  

لندن: اعتصام جماهيري في ذكرى النكبة وتضامناً مع الأسرى

 
Europal  

البرلمان البرتغالي يصوّت على قرار يدعم إضراب الأسرى الفلسطينيين

 
Europal  

بلدية دبلن ترفع العلم الفلسطيني فوق مقرها وتستفز إسرائيل

 
 
 

 

 
 
تقارير ومقالات مختارة
 
Europal  

تقرير: إسرائيل تضيّق على فلسطينيي القدس بالمصادرة والتهجير وبناء المستعمرات

اقرأ المزيد>>

  Europal  

مقال: في الذكرى الـ 69 للنكبة ... بقلم منير شفيق


اقرأ المزيد>>

 
 

 

 
 
تفاعل مع القضية
 
Europal  

ندوة: وثيقة حماس الجديدة وردود الفعل الغربية عليها

Europal  

دعوة للمشاركة في أكبر افطار رمضاني للجالية الفلسطينية في بريطانيا

 
 

تقارير يوروبال

النشرة الشهرية

Copyright © 2014-2015 EuroPal Forum - All rights reserved