logo_img

النشرة الإخبارية الدورية - تواصل | 14/02/2017 | العدد رقم: 96

14-02-2017 13:56

 
 
 
منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني يصدر تقريرا عن السياسة الألمانية تجاه حركة "حماس"
 


ضمن سلسة التقارير التي يصدرها منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني حول العلاقات الأوروبية الفلسطينية فقد أصدر اليوم تقريرا حول السياسة الألمانية تجاه حركة المقاومة الإسلامية "حماس" . ويتكون التقرير الذي أعده الباحث وسام أبو الهيجا من ثلاثة فصول ويقع في 18 صفحة من القطع الصغير .

وقد أجاب التقرير عن عدد من الأسئلة المهمة لفهم العلاقة بين ألمانيا وحركة حماس ، وكذلك العلاقة الألمانية بالقضية الفلسطينية بشكل عام. وأوضح كيف ينظر الألمان لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" وما هو تصنيفهم لها ؟ وما هي المعايير التي وضعها المطبخ السياسي والدبلوماسي الألماني على المستوى الداخلي والخارجي للتعامل مع حركة التي تمثل سياسيا أكثر من نصف المجتمع الفلسطيني؟. كما أشار التقرير إلى دور ألمانيا ووزير خرجيتها الأسبق " يوشكا فيشر " في تشكيل اللجنة الرباعية الدولية حول الشرق الأوسط، بعضوية كل من الولايات المتحدة ، روسيا ، الإتحاد الأوروبي ، الأمم المتحدة بعد العملية الفدائية التي نفذها الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية " حماس " في آذار/ مايو 2002.

الفصل الأول من التقرير يركز على محددات السياسة الألمانية تجاه حركة حماس، وبحث في العوامل التي ساهمت في خلق منهج سياسي ألماني شبه ثابت تجاه الحركة والمناخ الإقليمي والدولي المحيط به ، بينما عرض الفصل الثاني المواقف الألمانية تجاه حركة حماس بعد فوزها في انتخابات 2006 ومرحلة الإنقسام الفلسطيني، والحصار على قطاع غزة والحروب " الإسرائيلية " المتلاحقة على قطاع غزة، وأما الفصل الثالث فإنه يرصد مواقف الأحزاب الألمانية من حركة حماس وعرض جانب من  التصريحات السياسية  لرؤساء وأعضاء عدد من تلك الأحزاب . وقد توقف التقرير عند التباين الذي حصل في مواقف الاحزاب الالمانية تجاه حركة حماس بعد فوزها في الانتخابات البرلمانية عام 2006  وتشكيل إسماعيل هنية للحكومة الفلسطينية آنذاك.

وأشار التقرير أن عددا من الأحزاب الالمانية كانت على قناعة بأن هناك مصلحة ألمانية ، كبلد يعتبر السلام جزء من سياسته الخارجية ويتعاون مع الأمم المتحدة ومع شركائه الأوربيين من أجل إحلال السلم الدولي ، في التعامل مع حركة حماس، ولكن كل تلك الأحزاب كانت مجمعة إلى حد كبير على ضرورة قبول حماس بشروط اللجنة الرباعية الدولية. وأوضح التقرير أن الخطاب الرسمي تجاه حركة حماس يعتبر ثابتا ، فالحكومة الألمانية تجاهر في تحيزها لصالح "إسرائيل " وتعبر عن دعمها باستمرار في مواجهة حماس وعن حق " إسرائيل " في الدفاع عن النفس. ولم تتوقف برلين عن مطالبة حماس بتغيير موقفها الرافض لتطبيق شروط اللجنة الرباعية الدولية والإعتراف بالإتفاقات الدولية الموقعة مع منظمة التحرير الفلسطينية.

لقراءة التقرير كاملاً:

http://eepurl.com/cBihh5

 
 

 

 
 
Europal
 

إسرائيل تخشى اعتراف أيرلندا بفلسطين قريبا

 

وجه السفير الإسرائيلي في دبلن، تحذيراً إلى بلاده من أن “الحكومة الأيرلندية ستعترف على الأرجح قريباً بدولة فلسطين”. حيث تخشى إسرائيل أن تعترف أيرلندا قريباً بفلسطين، وتسعى من أجل عدم صدور هكذا اعتراف، وقد طالب السفير الاسرائيلي حكومته بالعمل من خلال إدارة الرئيس الأمريكيّ الجديد، دونالد ترامب، للضغط على إيرلندا ومنعها من الإقدام على خطوةٍ من هذا القبيل.
 
ونقلت مصادر إعلامية، أن” السفارة الإسرائيلية في دبلن قالت إن الاعتراف بفلسطين بات وشيكاً”. وأضافت تلك المصادر، أنه “تم تعزيز هذا التقدير بعد قرار إسرائيل توسيع الاستيطان والمصادقة على قانون يسمح بمصادرة أراض فلسطينية خاصة”. واقترح السفر الإسرائيلي “العمل على منع هذه الخطوة من خلال الطلب من الإدارة الأمريكية الضغط على أيرلندا لمنع الاعتراف بفلسطين، وأن يقوم رئيس الوزراء نتنياهو بالاتصال مع نظيره الأيرلندي ايندا كيني لبحث الموضوع.
 
وقد دعا وزير الخارجية الايرلنديّ في وقت سابق، دول الاتحاد الأوروبي، إلى مقاطعة منتجات المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلّة. وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يدعو فيها وزير خارجية أوروبيّ إلى فرض مقاطعة على بضائع من المستوطنات، حيث كان جلّ اهتمام دول الاتحاد الأوروبيّ ينصبّ على تأثير بضائع المستوطنات وليس مقاطعتها. وكان سفير تل أبيب في دبلن، قد اتهّم السلطات الأيرلنديّة، بالتغاضي عن أعمال التنكيل والإساءة التي يتعرض لها الإسرائيليون على أراضيها.
 
وطلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس من الدول الأوروبية ، خلال زيارته قبل أيام لفرنسا، الاعتراف بدولة فلسطين للحفاظ على حل الدولتين. وكان البرلمان الأيرلندي أوصى في ديمسبر/كانون أول 2014 حكومة بلاده بالاعتراف بدولة فلسطين. وخلال العامين الماضيين طالب أكثر من 10 برلمانات أوروبية حكوماتها بالاعتراف بدولة فلسطين، لكن الحكومات قالت إنها ستُقْدم على هذه الخطوة في الوقت المناسب دون تحديد موعد زمني. أما السويد فاعترفت بدولة فلسطين في 2014. يذكر أن 138 دولة صوتت في نهاية العام 2012 على عضوية فلسطين في الأمم المتحدة كدولة مراقب.

 
 

 

 
 
أخبار فلسطين في أوروبا
 
Europal   دورة تأهيلية للمهتمين بالعمل التضامني والضغط السياسي لصالح فلسطين في ايرلندا
 
 
Europal  

وزارة الخارجية الألمانية: الثقة بالحكومة الإسرائيلية تزعزعت

 
Europal  

الاتحاد الأوروبي والسويد يدينان إقرار إسرائيل قانون شرعنة الاستيطان

 
Europal  

نتنياهو ينتظر طويلا أمام باب مقر الحكومة البريطانية قبل لقائه رئيسة الوزراء

 
Europal  

تقرير بريطاني يطالب أوروبا بالتعامل مع حماس كجزء من النظام السياسي الفلسطيني

 
 
Europal   نشطاء ألمان يدعون لمقاطعة إسرائيل في معرض لوجستيكا الاقتصادي
 
 
Europal  

بلجيكا تدين قانون شرعنة الاستيطان وتدعو إسرائيل لعدم تنفيذه

 
Europal  

الاتحاد الأوروبي يؤجل لقاءً مع إسرائيل بعد إقرار قانون شرعنة المستوطنات

 
Europal   نخب بلجيكية تدعو الحكومة الى الانسحاب من مشروع اوروبي مع إسرائيل
 
 
Europal  

برلماني سويدي يدعو شركة فولفو الى ايقاف تصدير منتجاتها الى اسرائيل

 
 
 

 

 
 
تقارير ومقالات مختارة
 
Europal  

مقال: تطورات المقاطعة في أوروبا وفرصها وتحدياتها.. بقلم د. حسام شاكر

اقرأ المزيد>>

  Europal  

تقرير: ضغوط أوروبية دون جدوى لمنع الاستيطان


اقرأ المزيد>>

 
 

 

 
 
تفاعل مع القضية
 
Europal  

دعوة للمشاركة المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج في اسطنبول

Europal  

محاضرة عن مكانة المرأة في المجتمع في ظل قي الصراع الفلسطيني الاسرائيلي في لندن

 
 

تقارير يوروبال

النشرة الشهرية

Copyright © 2014-2015 EuroPal Forum - All rights reserved