logo_img

صحف ألمانية: حان أوان رفع الصوت بوجه إسرائيل

30-04-2017 22:26

المصدر: الجزيرة نت

 

 

بين الثناء على وزير الخارجية الألماني زاغمار غابرييل وانتقاده، تمحورت تعليقات الافتتاحيات ومقالات الرأي بمعظم الصحف الألمانية حول إلغاء رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو استقباله للوزير الألماني الزائر لغربي القدس، بعد تمسك الأخير باجتماعه مع منظمتين حقوقيتين إسرائيليتين مناهضتين للاحتلال وسياسة الاستيطان.


وقدمت الصحف الألمانية مقاربتين مختلفتين لرفض نتنياهو الاجتماع بغابرييل، فاعتبرت إحداها أن وزير الخارجية الألماني الجديد أنهى بتمسكه لقاء منظمتي ‘اكسروا الصمت’ و’بتسيلم’ الإسرائيليتين سياسة الصوت الخفيض، التي التزمت بها برلين طويلاً أمام نتنياهو. واعتبرت صحف معروفة برصانتها وأخرى بتأييدها المطلق لـ’إسرائيل’ أن غابرييل تصرف بلا دبلوماسية واستفز مضيفه نتنياهو بإصراره على الاجتماع بالمنظمتين الحقوقيتين.


وتحت عنوان ‘نهاية سياسة الصوت الخفيض’ كتب مارتن ريه في صحيفة ‘دير تاغستايتونغ’ (تاتس)، أن مسؤولية ألمانيا الخاصة تجاه ‘إسرائيل’ تتضمن الاعتراف بحقها في الوجود ومساعدتها في الدفاع عن نفسها ضد أي اعتداء خارجي. وشدد الكاتب على أن هذه المسؤولية الخاصة لا تعني خفض الصوت مثلما فعلت برلين لسنوات طويلة مع حكومة نتنياهو، أو بتكرار حكومة ميركل التأكيد على أهمية تحريك مفاوضات السلام بالرغم من معرفتها منذ وقت بعيد بأن هذه المفاوضات قد ماتت. واعتبر ريه أن الوزير غابرييل أنهى هذه السياسة بلقائه مع المنظمتين الحقوقيتين بالرغم من توقعه اعتبار رئيس الحكومة الإسرائيلية هذا استفزازا له. وقال إن ما قام به الوزير مثل إشارة مهمة لأنها جاءت بعد مرحلة تباعدت فيها إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما عن نتنياهو، بينما تعاملت حكومة ميركل معه كأنه إسحاق رابين

تقارير يوروبال

النشرة الشهرية

Copyright © 2014-2015 EuroPal Forum - All rights reserved