logo_img

منتدى التواصل: نقرير لجنة الشؤون الداخلية في البرلمان البريطاني يتماهى مع مخططات اللوبي الاسرائيلي في العالم

19-10-2016 23:37

منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني EuroPal Fourm

 

 

أصدرت لجنة الشؤون الداخلية في البرلمان البريطاني (HASC) تقريراً يحث الحكومة البريطانية على اعتماد مصطلح "الصهيونية" كنوع من أنواع معاداة السامية .


و عبر زاهر بيراوي رئيس منتدى التواصل الاوروبي الفلسطيني عن خشيته من ان يكون تقرير اللجنة متأثرا بالحملة الشرسة التي يقودها تيار معاد لجيرمي كوربين سواء داخل حزب العمال او في أوساط الطبقة السياسية اليمينية في المجتمع البريطاني عموما، لان خلاصة التقرير تتماهى مع مخططات اللوبي الاسرائيلي في العالم الرامية الى منع انتقاد دولة الاحتلال الاسرائيلي وجرائمها ضد الفلسطينيين، والى تجريم حملات مقاطعتها ومنع توسع حالة التضامن مع الشعب الفلسطيني وحقه في الحرية وتقرير المصير. 


واما بخصوص محاولة تجريم استخدام مصطلح الصهيوني واعتبار استخدامه نوعا من اللاسامية، قال بيراوي ان هذا المصطلح وفقا لكثير من الأكاديميين والسياسيين يعتبر في اصل تعريفه نوعا بغيضا من العنصرية، موكدا ان معاداة الصهيونية بعيدة كل البعد عن معاداة اليهود أو السامية وان المعاداة للحركة الصهيونية في السياق الفلسطيني هي معاداة لقيام وطن قومي يهودي على أرض فلسطين، وهي معاداة لفكرة حق اليهود المزعوم في الاستيلاء على ارض غيرهم والتي دعا لها بعض قادة الصهيونية.


واكد بيراوي ان كلا المدرستين الصهيونيتين (الصهيونية الاستيطانية، والصهيونية التدعيمية).  هدفت إلى تجميع اليهود وتوطينهم في فلسطين؛ وإلى تجنيد يهود العالم وتحويلهم إلى جماعات ضغط تعمل من أجل الاستيطان والمستوطنين، وهي تهدف أيضاً إلى جمع العون المالي من يهود الشتات لدعم الاحتلال غير الشرعي للأراضي الفلسطينية. واضاف في هذا السياق ان كثير من يعود العالم يعتبرون الصهيونية لا علاقة لها بالدين اليهودي، وهناك جماعات يهودية تعتبر الصهيونية خطر على الدين اليهودي.

تقارير يوروبال

النشرة الشهرية

Copyright © 2014-2015 EuroPal Forum - All rights reserved