logo_img

الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا ينظم اجتماعاً لمناقشة قضايا فلسطين

14-03-2016 23:56

المصدر: وكالات

 

 

اجتمعت الهيئة الإدارية للاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا، في مدينة بودابست في هنغاريا بتاريخ ١٢ مارس ٢٠١٦، وناقشت العديد من القضايا الهامة التي تخص الشعب الفلسطيني بشكل عام والفلسطينيين في أوروبا بشكل خاص.


وحيت الهيئة الإدارية الهبَة الجماهيري للشعب الفلسطيني في الوطن في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، وسياسته العنصرية الرامية إلى تهويد مدينة القدس و الاستمرار في بناء المستوطنات وتوسيعها و بناء جدار الضم والتوسع، والتي تحول دون قيام الدولة الفلسطينية وتدين سياسة القتل المتعمد لابناء شعبنا في محاولة فاشلة لتشريده.


ودعت الهيئة كافة قطاعات الشعب الفلسطيني وخاصة في أوروبا، بالمشاركة والدعم لنضال الفلسطينين ضد الاحتلال وتهيب بقوى السلام والحكومات الأوربية بالتدخل السريع من اجل حماية الأطفال العزل من آلة الدمار والقتل الإسرائيلي.

كما حيا الاجتماع صمود الأسرى البواسل في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي، وتطالب المجتمع الدولي والمؤسسات الحكومية والمدنية العمل من اجل الضغط على الحكومة الإسرائيلية من اجل الافراج عن اسرانا ونهيب في صمود اسرانا البواسل.


وأدانت الهيئة جريمة اغتيال الشهيد عمر نايف، وناشدت السلطة الوطنية الفلسطينية اطلاعها على نتائج التحقيق ومحاكمة المسؤولين عن هذه الجريمة البشعة، وقد شكلت الهيئة الإدارية وفدا لزيارة أهل الشهيد للقيام بواجب العزاء و الوقوف على اخر مجريات الأمور.


وثمنت الهيئة الإدارية الدور المميز الذي قامت به الجاليات الفلسطينية في مساندة اللاجئين القادمين الي اوروبا وتطالبهم جميعا في الاستمرار بمساندتهم.


كما حيت الهيئة الإدارية وتدعم منظمات البي دي أس (سياسة مقاطعة البضائع والاستثمارات الاسرائيليه)، وتطالب كافة الجاليات الفلسطينية بالمشاركة بها وتسهيل عملها من اجل توسيع مجال تأثيرها بكافة المجالات وضرورة العمل من اجل مطالبة الاتحاد الأوروبي باحترام قراره الصادر عن برلمانه، بتحديد شهادة المنشأ علئ البضائع الإسرائيلية المصنعة في المستوطنات المقامة على الأرض الفلسطينية المحتلَة.


وتوقف الاجتماع امام الحالة الفلسطينية على الساحة الأوربية، منوها إلى دورها الريادي في دعم حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، ومؤكدا على أهمية عقد مؤتمر فلسطيني عام في أوروبا في مدينة برلين في الأوائل من شهر حزيران ٢٠١٦ بحيث يأتي هذا المؤتمر تتويجا لسلسلة الفعاليات والمؤتمرات التي عقدها الاتحاد في سنواته المنصرمة.


واشار الاجتماع الى أن هناك ضرورة لايجاد السبل من اجل حث كافة الجاليات الفلسطينية في المشاركة الفاعلة في العمل الوطني في اوروبا، وخصوصا استنهاض دور الجيل الثاني من ابناء شعبنا الفلسطيني ونظرا لتجربته المثمرة والإيجابية التي دعا إليها الاتحاد في السنوات السابقة، قررنا المشاركة بمبادرة مد الجسور من أوروبا الى الوطن الأم المحتل.


في الختام قيمت الهيئة الإدارية عمل الاتحاد عن الفترة الماضية ونشاطه الايجابي في توحيد العمل، والدور المناط به.
وأعلنت الهيئة عن عقد مؤتمرها الثاني في الأسبوع الثاني من شهر نوفمبر ٢٠١٦، وعليه نطالب جميع جالياتنا بالعمل من اجل التنظيم والتحضير للمؤتمر للخروج بالنتائج المرجوة.

تقارير يوروبال

النشرة الشهرية

Copyright © 2014-2015 EuroPal Forum - All rights reserved